الرئيسية > وَطني العَربي > حرب و تهدئة و زنانة | غزة 2012

حرب و تهدئة و زنانة | غزة 2012


حرب وتهدئة وزنانة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كيف حالكم يا جدعان يا طيبين .. ^^

بدنا نتكلم اليوم عن حرب غـزة الأخيرة ..

مش راح أتكلم زي باقي المدونين، وأسرد أحداث الحرب بشكل تراجيدي مأساوي!

راح أتكلم عنها بلون ضعيف من الفكاهة و لون من الدارما الكلاسكية (أقص إيدي كان فاهمين إشي) ^^ .

لو زهقان ومش حابب تقرأ دراما كلاسيكية، الفكاهة بتبدأ من عنوان أجواء الحرب تحت ^^

نبدأ من أول يوم بدأت فيهِ الحربُ علينا، قبل بدأ حجارة السجيل..

كان يوماً من بدايته رائعاً رغم أنه كانت تسبقه ظروف ساخنة من توغلات في القطاع، حيث كان هذا هو يوم الأبعاء، وكان

لدينا تعب في مجلس الطلاب لتنسيق قدوم وفد مصري فخم (الأستاذ الدكتور نبيل الفاروق،الأستاذ الشاعر عبد الرحمن يوسف القرضاوي)، إلى الجامعة الإسلامية.

أتممنا لقاء الجامعة الإسلامة على خير وتوجهت بعدها إلى قاعة السلام لحضور حفل توقيع ديوان عدة شاعرات من أفذاذ الشعر الفلسطيني.

إنتهت 3 شاعرات من كلماتهن عن دواوينهنَّ وقبل أن تكمل الرابعة الفتاة التي لم تكمل العشرين ربيعاً أتى خبر إستشهاد الجعبري مُؤَكَدَاً للقاعة ، وبدأ الكل بالبكاء والحديث الجانبي فيما بينهم، وأتى أمر من وزارة الداخلية بإخلاء المكان خوفاً على الموجودين من القصف، لكن الجمع الكريم رفضوا أن يفسدوا على شاعرتنا(سمية وادي) التي كانت تتمنى توقيع ديوانها الأول قبل أن تلج في عقدها الجديد، فبقي الجميع في القاعة رغم أن المكان مهدداً بالقصف في أي لحظة، وانتَظَرُوا سُمية لتلقي

كلمتها.

صعدت الشاعرة سمية وادي للمنصة وأول ما قالته أن صدحت أثلجت صدورنا بأبيات شعرٍ عن الجعبري قالت فيها

“للدم للأشلاء أخنق أبحري
ماذا جرى ؟ هل أزهقت يا ناس روح الجعبري !؟
يا غضبة الشعراء
يا غضبة الشهداء
يا غضبة القسام في ساحاتنا فلتمطري
نار اللظى
لتليق بالدمّ الزكيّ المُعطِرِ”.

في هذه الأثناء بدأت الغارات الصهوينة على أماكن متفرقة من القطاع و بشكل شبه عشوائي

إتصلت بي والدتي وقالت أن أعود إلى البيت بسرعة خوفاً عليَّا (شايفين إمي خايفة علي يا متعلمين يابتوع المدارس)

قلت لها ( واللهِ من مروح إلا أخد الدواوين و أوقعها كمان) فوافقت أمي ^^.

وقعت الدواوين وخرجت مسرعاً من القاعة لأعود أدراجي للبيت، خرجت للشارع كان كل الناس يهلعون ولا توجد سيارات

وكأن كل الناس تقول يومها (نفسي .. نفسي)، بعد معاناة إستمرت نصف ساعة وجدت سيارة على مكان سكني، إستقليت

السيارة وبدأنا مسيرنا وحين مرورنا تماماً بحي الزيتون حصل قصفاً عنيفاً بطيارات الإف16 مما أدى إلى تحطم زجاج السيارة الخلفي، لكن السائق لم يتوقف وإستمر بالمسير.

وصلتُ البيت سالماً بحمد الله ~، (وإمي زغردت كمان :P)

(لن أفرق بين أيام الحرب أو أعدها سأقول بشكل تقريبي أو أتكلم بشكلٍ عـآم)

هكذا إنتهى أول يوم من عملية عامود السحاب ..

في اليوم التالي نستطيع أن نقول أن عملية حجارة السجيل قد بدأت، وبدأ دك المواقع العسكرية بعدد من صواريخ المقاومة

وخبراً أثلج صدورنا جميعاً بإن المقاومة الفلسطينية_كتائب القسام_ قد دكت تل أبيب بعدد من صواريخ M75 حيت حرف الـ M يرمز إلحرف الأول من (مقادمة) نسبةً للقائد المهندس إبراهيم المقادمة و 75 ترمز إلى مداه، كان هذا الخبر جديراً بأن يثلج صدور الوطن العربي أجمع، وهذا يجعلنا نتذكر جميعاً مقولة القائد العظيم صدام حسين(أبو عدي) حينما قآل:”لقد ضربت تل أبيب بـ تسعٍ وأربعينَ صاروخاً وأتحدى كل العرب أن يتموها بالخمسين”، نمْ  قَريرَ العينِ يا أبا عُدي، لقد أكلمتها كتائب القسام وفصائل المقاومة :) .

مرَّ يوماً واحداً بعدها حتى أثلجت المقاومة صدورنا مرةً أخرة بخبر قصفٍ لطائرة إف 16 حربية وإسقاطها، وإعترف العدو الإسرائيلي بفقدان الطائرة ومن فيها(وللآن ما حدا لاقيهم شكلهم فص ملح وداب:D)

توالت البشريات نهاراً، فمن قصف تل أبيب إلى قصف يافا إلى قصف بيت المقدس

ومن وسط البشريات أتى إلينا خبر إستهداف عائلة الدلو بشكلٍ كامل وإستشهاد كامل العائلة بأطفالها

يومها أصبت ب خرسٍ عن الكتابة والكلام، يومها أمسى قلبي مكلوماً على هذه العائلة لم يكن في بالي إلا أن أذهب إلى قبورهم وأبقى أنوح عليها :(.

لم يكن جرح عائلة الدلو قد إندمل بعد حتى تم إستهداف عائلة عزام وعائلة أبو زور وإستشهاد شبه كامل لهذه العوائل.

ومن عائلة عزام إلى عائلة أبو حجازي

الذي استشهد في هذه العائلة محمد فؤاد حجازي في حرب 2008

وأتى لأبيه ولداً جديداً فأسماه محمداً نسبةً لأخيه الشهيد محمد

والفاجعة الكبرى أن استشهدَ محمد فؤاد حجازي الصغير في هذه الحرب :(، واسشتهد معاه والده

وبقي من العائلة فقط طفلة(أكثر ما يجول بخاطري، كيف ستعيش هذه الطفلة) :(.

^

للعلم يوم أن تم إستهداف منزل عائلة آل عزام وأبو زور كان هناك وفداً من الشباب المصري وعلى رأسهم الشاعر تميم

البرغوثي في مستشفى الشفاء وحضرواهذه المأسآة ..

كما وحضر إلى غزة عدد من الوفود رفعية المستوى أمثال نبيل العربي و أوغلو التركي الذي بكى عندما شاهد ما قد جرى
لمصوري قناة الأقصى.

___

أجواء الحرب

نيجي على أجواءِ الحرب

أجواء الحرب بغزة هالمرة غير وبتختلف عن أجواء عن 2008 كثير

خلينا نبدأ بالجو كان بالجو كوكتيل من جميع أنوع الطائرات

يعني 4 طائرات إف 16 الحربية ومن منا لا يعلم ماهي

وطيران مروحي(هليوكابتر وأباتشي) وكلنا بنعرفها

أما نيجي على أقرف أنواع الطيران وهو الزنانة(طيران الإستطلاع)

زننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننننن

ززنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزنزن

^

طبعاً أعلاه هاد صوتها للزنانة الله يآخدها

لمن لا يعرف الزنانة

هي مخلوق فضائي صغير إله جناحين وبتطير طبعاً وفيه منها عدة مقاسات ومعها صاروخ وزنه كيلو بس بيدمر تدمير شنيع

أهم شئ إنه سماء غزة أقل شئ بيكون في منها بالجو 5 موزعات على أنحاء القطاع

وأحياناً بتنزل لدرجة إنك بتحسها بدها تيجي تنام جنبك بالفراش(هاد أصلاً إن خلتك تنام) XD

حابين تسمعو صوتها؟

تفضلوا، صوتها رهيب قصوها وحطوها نغمة جوال :D

نيجي الآن للبري

أقلكم بري اليهود ما دخلوا وحتى ما عندهم لجرأة الكافية :D، خايفين على حالهم

بس كان في خبط مدفعي من الأرض، المدفعي هاد بتسمع صوتها 3 مرات

له يا راجل؟؟ 3 مرات؟ كيف ؟؟!؟!

آه يا عمو 3 مرات ^^

الأول : صوت القذف

الثاني : صوتها وهي ماشية بالطريق

الثالث : صوتها لمَّا تضرب الهدف يلي هو على الأرجح أرض خالية

___________

من أوساط أحداث الحرب

بدأ الحديث عن التهدئة

صار يومها الشعب الفلسطيني كله مفتي و محلل سياسي .

الكل بدهوش تهدئة ، الكل بده حرب

يا الله على الصمود، لك شو هالشعب الصامد، لك شو هالعشب الحريقة يا عمي، بدهمش تهدئة بدهم حرب

الناس شجاعة، الناس قاعدة عالفيس بوك 48 ساعة باليوم وبدهمش تهدئة مهوا عادي ما إلهم أي غالي مآت، عشان هيك

بدهمش تهدئة، بدكم أقارب و ناس غالية عليكم تموت صح ؟

ولما تيجي تقول إله ليك بدكاش تهدئة بيقلك “بدنا نآخد حق الأطفال الصغار يلي ماتوا”

أنا بصفتي أنسْ أبو سمحان  بأحيي جهودك يا إبن حقوق الإنسان إنت يلي بدك تآخد حق الأطفال وأنت مرابط عالفيس بوك

48 ساعة باليوم!

طيب ممكن يا عمو الأمور تحط عاطفتك عـ شقة وشغل مخك معي بس لدقيقة.

إحنا راح نآخد حق الأطفال الصغار وما راح نكسر بخاطرك وراح نقصف تل أبيب و نقتل يهود

بتقوم إسرائيل بتقصف بـ غزة وبتقتل أطفال كمان صح؟

عذراً بس إحنا ما عندنا القدرة لـ نستمر بحرب مفتوحة لإنه في حياة لازم تقوم

في دراسة فيه شعب بده يعيش

إحنا ما طلبنا الهدنة عشان خايفين واللهِ، طلبنا عشان بس الأطفال

أنا قلبي محروق أكثر منك على الأطفال

^

على العموم

كل محادثتنا عالفاضي لإنه يلي بيحدد تهدئة أو لأ هم المقاومة يلي 24 ساعة الحدود مش ممثلي ومثلك على التويتر والفيس

ولا أنكر الواجب الذي يقومون بهِ من نقلٍ للأخبار و تغطية أحداث غزة للعالم فـ شكراً كل المغردين والمفسبكين الذي جعلوا

قضتينا ناقوسهم في هذه الحياة .. :] .

___

طيب الآن وقامت تهدئة و الحمدلله

واللهِ ياعالم لو شفته غزة اليوم بعد التهدئة، ما صدقتم

غـزة اليوم بأول يوم تهدئة بها الفرح أكثر من أول أيام عيد الفطر

إحتفالات هنا وإطلاق نار هناك من الفرحة

وأؤكد أنا لم أهنئ أحد بالإنتصار لإن غـزة لم تكون مهزومة قبلًا وإنما هي دائما ً منتصرة بفضل الله

ولا ننسى الأخ | أفيخاي أدرعي | من الشكر، الذي أصبح قذافي هذه الأمة وأضحوكة أهل غـزة والعالم.

وحابب أضيف، أصلاً لو إستمرت الحرب كمان يومين بس، راح نتعود بشكل فظيع معها وحتلاقونا ولا كإنه في شئ ،

وحتشوفنا بنتصور مع الطيارين والدبابات :D

إحنا أهل غـزة يا عمي مين قدنا

إحنا بدون فخر إنولدنا وفش كهرب عندنا

فـ إنولدنا مش شايفين حدا :D

كنا نخبئ لأبناءنا سنوناً من الذكريات والآن نقول

خبئ قصائدك القديمة كلها، واكتب لغزة اليوم شعراً مثلها

فإنتصارنا هنا يكفي :)

تحياتي من قلب غــزة | أنس أبو سمحان

About these ads
  1. 22/11/2012 الساعة 6:13 مساءً | #1

    تدوينة رائعة أنس سلمت يداك
    فعلا هذا الشعب شعب جبار أثبت أنه على هذه الأرض ما يستحق الحياة
    اليوم شعرت أجواء شوارع غزة كأنها عيد
    المجد والخلود لشهدائنا الأبرار
    والشفاء العاجل لجرحانا البواسل

    • 22/11/2012 الساعة 8:19 مساءً | #2

      أنتم أصل الروعة أختي أميرة ^^، بوركتم على المرو يا طيبة
      سمع الله من دعاؤك غن شاء الله :)

  2. 22/11/2012 الساعة 7:21 مساءً | #3

    سلمت الأنامل يا أنس ،،، اسلوب شيق بعد الم كبير ونصر عظيم .. وأجمل ما في الموضوع صوت الزنانة اللعينة :)
    استمر يخو ^^

    • 22/11/2012 الساعة 8:21 مساءً | #4

      الله يسلمك يا غالي، طبعاً فلا يذوق طعم الإنتصار إلا من تألم …
      على حد علمي الزنانة حبيبتك هههه ^^

      الله يوفقك يا غالي

  3. malak BayAa
    22/11/2012 الساعة 7:48 مساءً | #5

    I loved every word, every detail. I think you have put the war in a different perspective:) Allah yehmikum.

    • 22/11/2012 الساعة 8:42 مساءً | #6

      لقد ورثنا منكم كيفية إقتناص روعة الحرف :)
      بارك الله فيكم يا طيبة (: .. ^^

  4. MaramMalak
    23/11/2012 الساعة 4:06 صباحًا | #7

    حبيت التدوينة كتييير !
    ورغم اني مكنتش بغزة وقت الحرب بس عشت كل هالاجواء من خلال اهل غزة عتويتر : )!
    يعطيك العافية * بالتوفيق ؛؛

    • 23/11/2012 الساعة 8:30 صباحًا | #8

      شكراً لكم على المرور، وأنا قد قدمت شكراص لكل الكغردين الذين اقاموا بتغطية الأحداث بشكل كبير جداً ^^
      حياكم الله، أنرتم ^^

  5. 24/11/2012 الساعة 10:58 مساءً | #9

    مااااااااااشااااااااااء الله صراحة مطروحة بشكل جميل ولذيذ وسلس
    صراحة فخير الكلام ماقل ودل وكان نقلك للاخبار
    رائع سلمت يمناك
    متابعه لقلمك

  6. 06/06/2013 الساعة 4:44 مساءً | #10

    جزاك الله خير

    مدير موقع انجازسوفت

    ا

  7. emad ghoneim
    12/11/2013 الساعة 11:03 مساءً | #11

    مشكور جدا على الموضوع

  1. No trackbacks yet.

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

You are commenting using your WordPress.com account. تسجيل الخروج / تغيير )

Twitter picture

You are commenting using your Twitter account. تسجيل الخروج / تغيير )

Facebook photo

You are commenting using your Facebook account. تسجيل الخروج / تغيير )

Google+ photo

You are commenting using your Google+ account. تسجيل الخروج / تغيير )

Connecting to %s

Follow

Get every new post delivered to your Inbox.

Join 79 other followers

%d bloggers like this: